• Loading...

مروان عبد الرازق: أكثر من 200 جهة عارضة منهم 30% جهات عربية واجنبية بمعرض "بيزنيكس 2018 "

بمشاركة وفود نسائية عربية من رواد الأعمال بالامارات والسعودبة.. الغرفة التجارية بالسعودية: مصر سوق واعد للاستثمار ونمو حجم التبادل بين البلدين ل 2.6 مليار دولار

أحمد إبراهيم الخولي
-  3 مليون جنيه فرص استثمارية بالمعرض
- أول معرض مصري يجمع فرص للفرانشايز والإستثمار ويوفر فرص عمل للشباب 


قال مازن غازى درار،  عضو مجلس إدارة غرفة الصناعة والتجارة بالمملكة العربية السعودية، خلال مشاركته بالمؤتمر الصحفي الذي اقيم اليوم الاحد لاعلان تفاصيل الدورة الجديدة من معرض الاستثمار والتوكيلات التجارية " بيزنكس"  والذي سيقام خلال الفترة من 8 - 10 نوفمبر المقبل  بالقاهرة، إن مصر سوق واعد للاستثمار و ذو اقتصاد متنوع و موقع استراتيجي ممتاز ونسعي لتوطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين، خاصة بعد التعديلات القانونية والتشريعية التي اتخذتها الوزارات المختلفة لتحسين بيئة الأعمال و زيادة الإنتاج الصناعي، و بالفعل نمى التبادل التجاري بين مصر و السعودية في السنوات الاخيرة حتي وصل نحو 2.6 مليار دولار خلال العام الماضي بقيمة 1.5 مليار دولار صادرات مصرية. 
قال مروان عبد الرازق عضو الغرفة التجارية بالقاهرة ورئيس ملتقى الفارنشيز جيت بمصر، إن 30% من المشاركين شركات أجنبية تعتبر مصر فرصة لدخول سوقها ومساعدة العلامات المصرية في التوسع إقليميا.  
وأشار عبد الرازق إلى تنوع الشركات العارضة والذي يصل الي 200 جهة مشاركة بين شركات صغيرة ومتوسطة و كبيرة سيتم التوفيق بينهم وبين الشركاء من خلال تطبيق خاص علي التليفون المحمول ويعقب ذلك إجتماعات فردية بين الشركات والشركاء ، و يستطيع الزائرون من الأفراد والشركات الصغيرة ، الباحثون عن طرق لتنويع إستثماراتهم إكتشاف فرص استثمار في قطاعات شتى مثل الأغذية والمشروبات ، الإتصالات ، التجزئة ، التصنيع ، صناعة الملابس ، التوزيع والإعلام ، والإتصالات . 
ومن جانبه قال حسن حسين رئيس مجلس إدارة مجموعة الأولى التابعة لوزارة الاسكان المصرية، أن المعرض يمثل فرصة قوية للعارضين لإبراز وعرض علامتهم التجارية ، بجانب كونه مركزا مهما للتواصل ، و لإيجاد الحلول المناسبة الغير تقليدية في مجال التمويل والتأجير التمويلي من خلال البنوك وشركات التمويل المشاركة بقوة في المعرض. 
وأضاف حسين أن المعرض يبني على نجاحاتنا في الأسواق الإقليمية في مجالات الاستثمار والتمويل والتأجير التمويلي بهدف جمع كل مكونات بيئة الاستثمار معا في مكان واحد ، و يشمل هذا رواد الأعمال ، صناديق الاستثمار المباشر ، الشركات الأجنبية ، العلامات المحلية ، و شركات الخدمات التمويلية والهيئات الحكومية. 
وأشار إلى أن المعرض يعد الأول من نوعه من حيث تجميع كافة أطراف العملية الاستثمارية في مكان واحد لمساعدة رجال الأعمال في إتخاذ قرار إستثماري مستنير ، كما أنه في الوقت نفسه أول حدث للتواصل ينظم بهذا الحجم في مصر" .
وفي سياق متصل قال عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، إننا فخورون بالشراكة مع هذه المؤسسات العظيمة لإقامة هذا الحدث الهام ، والذي يهدف إلى طرح الفرص الاستثمارية المتعددة والتي تتناسب مع كافة الشركات بأحجامها المختلفة ، و يقوم بالترويج للمستثمرين المصريين محليًا وخارجيًا. 
كما سيقدم المعرض خدمات انتقال للمصريين في مختلف محافظات الجمهورية لتيسير الوصول إلى المعرض. 
وأشار سلامة إلى سعي العديد من العلامات المشاركة في المعرض إلى التوسع ، إما من خلال إتفاقيات الإمتياز ، أو الشراكة في الأسواق الأقليمية ، بينما يبحث البعض عن شركاء أو مؤسسات تمويلية لتنمية أعمالهم محليا ، وللمرة الأولى يتم عرض الخدمات الإستشارية الخاصة بالمجالات المصرفية والحكومية في مكان واحد لتعريف رواد الأعمال بكيفية تأسيس وإدارة وتمويل شركة جديدة. 
ومن الجانب الحكومي وجه الدكتور محسن عادل رئيس الهيئة العامة للإستثمار والمناطق الحرة، رسالة هامة لرواد المعرض، قائلا : "إذا كنت تريد التعرف على قوانين الإستثمار والفرص والحوافز بغض النظر عن حجم إستثمارك، فإن هذا المعرض سيجيب على كل تلك الأسئلة". 
مضيفًا "نأمل أن نرى شبابا مشاركين في هذا المعرض، لأن مصر تمتلك الكثير من المواهب الشابة المُبدعة التي تتطلع إلى بدء عملها الخاص بها، نحن موجودين هنا لنقربكم من تحقيق ذلك ولنجعلكم تطلقون أفكاركم الرائدة في جميع أنحاء مصر". 
وتعرض الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة خلال مشاركتها أكثر من 30 خدمة مقدمة للشركات ورواد الأعمال، تتضمن الخريطة الإستثمارية ، شركات المساهم الواحد وخدمات التأسيس من خلال الأنترنت. 
بالإضافة لعرض منطقة شرق بورسعيد خدماتها وفرص الاستثمار في أرضها، كما تقوم بعض الجهات الحكومية بعرض استثماراتها الأخيرة لتطبيق منظومة المدينة الذكية و دمج التكنولوجيا و النهج الرقمي في أعمالهم. 
وفي ذات السياق، أكد ممدوح عافية رئيس مجموعة تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري، أن مشاركتهم بهذا الحدث نظرا لما يمثله كمنصة هامة تتيح الوصول إلى مختلف شرائح المجتمع المصري من سكان القاهرة والأقاليم المختلفة في مكان واحد، لاستعراض و شرح كافة خدمات البنك الجديدة للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ، فالشمول المالي بات واقعا نقطف ثماره مع المؤسسات المصرفية ويساعد على بناء أساس قوي لإقتصادنا الوطني .

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك