• Loading...

عاصفة الحزم صنعتها الظروف أم صنعناها نحن

عاصفة الحزم
صنعتها الظروف أم صنعناها نحن
لقد تلمست شعورا عاما بأن عاصفة الحزم أعادت بعض العزة للإنسان العربي في فترة تحولت  انتصاراته إلى انكسارات وارتدت تطلعاته إلى نكسات  .
وفي زمن طغت فيه شعارات الحرية على أنظمة القهر ، وشعارات الوحدة على مجتمع الفرقة لكنها بقيت مجرد شعارات، وأصبحت " الديمقراطية " لفظا كسيحا يرنو إليه كل من تطلع شعبه إلى سماء العدالة .
لكن من قلب اليأس تولد الأمل. ومن رحم عاصفة الحزم تمخضت فكرة القوة العربية المشتركة،  وبها ولها تشكل التحالف العربي الناجح مع إعتذار بعض الدول لأسباب دستورية او سيادية خاصة او ظروف فرضت عليها كسوريا والعراق ولبنان إلا أنها ضمنا مع التحالف قلبا وقالبا .
لكن ماذا بعد عاصفة الحزم وإعادة الأمل وعودة اليمن إلى وضعه الطبيعي ما الذي يجب علينا فعله ؟!  ياترى  هل سننجح كعرب في رسم مستقبل ناجح يكفل الوحدة الحقيقية بعيدا عن الشعارات اللفظية المستهلكة . التي لا تسمن ولا تغني من جوع .